وزارة الصحة: التهاون وعدم ارتداء القناع وراء تزايد الوفيات والحالات الحرجة - نيوز بريس
مجتمع

وزارة الصحة: التهاون وعدم ارتداء القناع وراء تزايد الوفيات والحالات الحرجة

وجهت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، تحذيرات شديدة من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد بالمغرب خلال الأيام الأخيرة، بسبب ما ربطته الوزارة بتهاون المواطنين وعدم الالتزام بالقواعد الوقائية.

وأكدت الوزارة في البلاغ الذي توصل “نيوز بريس” بنسخة منه، أنه تم تسجيل تزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بمرض (كوفيد-19)، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي.

وعزت وزارة الصحة ذلك إلى “عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق وقايتنا”، مشددة على ضرورة التقيد والالتزام الصارمين بهذه التدابير لتفادي خطر انتقال العدوى”.

وشددت الوزارة على أن “تهاون البعض بخطورة فيروس (كورونا) المستجد، وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقال الفيروس؛ خاصة في صفوف الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات مرض (كوفيد-19)، كالأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة (داء السكري – القصور الكلوي – القلب والشرايين – الربو..)، وهو الأمر الذي أدى إلى تزايد في نسبة الوفيات، وكذا نسبة الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة والإنعاش الطبي”.

وجدد وزارة الصحة “نداءها لكافة المواطنات والمواطنين بضرورة الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية السالفة الذكر (ارتداء القناع بشكل سليم والتخلص منه بطريقة آمنة، احترام التباعد الجسدي، نظافة اليدين، تحميل تطبيق وقايتنا) فضلا عن تجنب التجمعات وتفادي البصق في الأماكن العامة، وذلك لتجنب خطورة ومضاعفات انتشار الفيروس”.

كما أوصت الوزارة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مرتبطة بالفيروس كارتفاع درجة الحرارة، سعال، فقدان حاسة الشم وضيق في التنفس، إلى الإسراع بالاتصال بخدمة “ألو اليقظة الوبائية” 080 100 47 47  أو  بخدمة ألو 141 للمساعدة الطبية الاستعجالية، أو خدمة ألو 300  في أقرب وقت ممكن. أو التوجه بطريقة آمنة نحو مراكز الفحوصات المتخصصة لتشخيص مرض كوفيد-19 القريبة من مكان تواجده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق