مجلس الشيوخ الأمريكي يبرئ ترامب من جميع التهم في محاكمة عزله - نيوز بريس
عين على العالم

مجلس الشيوخ الأمريكي يبرئ ترامب من جميع التهم في محاكمة عزله

برأ مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس دونالد ترامب من تهمتي إساءة استخدام سلطات منصبه وعرقلة عمل الكونغرس.

ففي التصويت الأول من جولتي تصويت خاصتين بمحاكمة الرئيس الأمريكي برأ مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، الرئيس الجمهوري من اتهام الديمقراطيين له بالتصرف بشكل غير لائق بشأن حجبه مساعدات أمنية أميركية مخصصة لأوكرانيا.

وجاء تصويت مجلس الشيوخ برفض 52 للتهمة مقابل تأييد 48، فيما صوت 53 عضوا برفض التهمة الثانية مقابل 47 آخر بالتأييد.

وكان مجلس النواب الأميركي قد اتهم الرئيس بأنه ضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أكثر من مرة للتحقيق في أمر نجل المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، شأن الكيفية التي حصل فيها هنتر بايدن على وظيفة في شركة غاز أوكرانية.

وأشارت تقارير بأن الرئيس الأمريكي هدد أوكرانيا بتعليق المساعدات العسكرية الأميركية بأكثر من 250 مليون دولار لدفع الحكومة الأوكرانية لإجراء تحقيقات ذات دوافع سياسية… لصالح حملة إعادة انتخاب الرئيس ترامب 2020″.

وأثار الرئيس الأمريكي وبعض أعضاء الحزب الجمهوري تساؤلات حول ما إذا كانت حصول هنتر بايدن على وظيفة عضو في مجلس إدارة شركة بوريسما الأوكرانية للغاز بمثابة تعارض في المصالح.

وبحسب التقارير، فقد انضم هنتر بايدن إلى مجلس إدارة الشركة الأوكرانية في 2014 بعد فترة وجيزة من زيارة قام بها والده لأوكرانيا.

وجرت أول أمس الاثنين المرافعات الختامية لكل من فريقي الادعاء والدفاع في القضية التي تتضمن اتهام ترامب بإساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، على خلفية اتهامه بحجب مساعدات عسكرية بقيمة أربعمئة مليون دولار عن أوكرانيا، كوسيلة للضغط عليها لتفتح تحقيقا يستهدف تشويه سمعة المرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة جو بايدن.

وأدار رئيس المحكمة العليا الأمريكية القاضي جون روبرتس الجلسة -التي استمرت نحو أربع ساعات- وأعقبتها جلسة عادية لمجلس الشيوخ أدلى فيها أعضاء المجلس بآرائهم في إدانة ترامب أو تبرئته، ويتطلب عزل الرئيس أغلبية الثلثين (67 عوضا من مجموع مئة عضو بالكونغرس)، وهو ما يبدو شبه مستحيل بالنظر إلى سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ.

وتكرر في الجلسة الختامية للمرافعات مشهد الانقسام نفسه بين الديمقراطيين والجمهوريين، الذي بدأت به المحاكمة في مجلس النواب في دجنبر الماضي.

وجرت المرافعات الختامية بعدما رفض مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي طلب الديمقراطيين لاستدعاء شهود وطلب وثائق جديدة، وذلك بالنظر إلى وجود أغلبية جمهورية بالمجلس (53 جمهوريا مقابل 47 ديمقراطيا).

إقرأ أيضا: شعار إرحل في الرباط..للإسلاميين أم لكل السياسيين؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق