600 مغربية وقعن ضحية تركي دفعن له الملايين مقابل الزواج بأبطال المسلسلات - نيوز بريس
بوووز

600 مغربية وقعن ضحية تركي دفعن له الملايين مقابل الزواج بأبطال المسلسلات

في واقعة مثيرة، فككت السلطات التركية، أول أمس الخميس، عصابةً للإتجار في البشر بطلها مواطن تركي، نصب على ما يزيد عن 600 فتاة مغربية بعد أن أوهمهن بتزويجهن لرجال أتراك مقابل دفع كل واحدة منهن خمسة ملايين سنتيم مغربي.

وكشفت قناة تركية تفاصيل عملية اعتقال المواطن التركي المدعو “مصطفى شيمشيك”، الذي عمد إلى لعب دور الوساطة بين فتيات راغبات في الزواج برجال أتراك بمواصفات أبطال المسلسلات التركية، فيما أوهم رجال أتراك بتزويجهم نساء مغربيات، غير أن الحقيقية كانت مجرد سراب ولم يتحقق شيء من ذلك، بعد أن لاذ النصاب بالفرار فور تلقيه ملايين الدولارات.

وفي اعترافه بالمنسوب إليه، قال المواطن التركي لأحد البرامج التركية بأنه قام بتكوين عصابة للنصب والاحتيال قبل 3 سنوات، مقرا بأن هذه العصابة احتالت على شابات مغربيات دفعن مبالغ باهظة مقابل الزواج بأتراك شبيهين بممثلي المسلسلات التركية.

وأظهرت القناة صوراً لفتيات و نساء مغربيات ضحايا الشبكة الإجرامية المفككة التي تقوم بجلب المغربيات مقابل مبالغ مالية مهمة، تقوم هذه الفتيات بدفع المبلغ مسبقاً عن طواعية مقابل الزواج بشاب تركي. ليتفاجؤوا أن زعيم العصابة يقوم بتزويجهن من شيوخ في عمر أبنائهم.

وانتقد الإعلام التركي بشدة هذه الفضيحة التي هزت الرأي العام، وتحولت إلى مادة للسخرية من النساء المغربيات الحالمات برجال أتراك بمواصفات الأفلام المدبلجة.

ونقلت القناة التركية شهادات لرجال وقعوا ضحية لعملية نصب من طرف هذا التركي، حيث كان يوهم زبنائه بتزويجهم نساء مغربيات رأوهم على صور كانوا بحوزته، وأخريات قام بإحضارهن مباشرة، باعتباره يستقدم مئات الفتيات المغربيات إلى تركيا.

وصرح أحد الضحايا خلال العرض المباشر، بأنه أعطى للمتهم مبلغ 60 ألف ليرة أي ما يزيد عن 9 ملايين سنتيم للزواج بفتاة مغربية، قبل أن يتفاجأ بهروب السيدة بعد ذلك.

فيما قال ضحية آخر إنه دفع مبلغ 20 ألف ليرة، أي ما يزيد عن 3 ملايين سنتيم، لكنه لم يرى وجهها أبدا.

ومن أكثر القصص غرابة، سرد أحد الضحايا أن السمسار عرف ابنه بفتاة أحبها كثيرا، وأعطاه مقابل ذلك 19 ألف ليرة، أي ما يزيد عن 3 ملايين سنتيم، ليكتشف بعد ذلك أن السيدة متزوجة.

إقرأ أيضا: الأمن يطيح بنصاب استولى على 300 مليون من ضحاياه عبر الإنترنت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق