ساوند إينرجي تعدل برنامج استكشاف الغاز لتطوير الإنتاج في حقل تندرارا - نيوز بريس
اقتصاد

ساوند إينرجي تعدل برنامج استكشاف الغاز لتطوير الإنتاج في حقل تندرارا

دخلت الشركة البريطانية “ساوند إنيرجي”، المُدرجة في بورصة لندن، في مفاوضات جديدة كلّلت بالنجاح مع المكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن، بشأن تراخيص الاستكشاف في حقل الغاز “أنوال” الواقع شرق المغرب.

وأفادت الشركة، المتخصصة في التنقيب عن البترول والغاز، بأن إعادة التفاوض حول تصاريح الاستكشاف في حوض “أنوال” تأتي في سياق المرحلة الأولى من خطة تطوير مشروع الغاز الطبيعي المسال في “تندرارا” الشرقية.

وتمتد تصاريح الاستكشاف في منطقة “أنوال” على مساحة قدرها 8 آلاف و873 كيلومترا لمدة ثماني سنوات، بدءاً من 31 غشت 2017، حيث تحتفظ “ساوند إنيرجي” بـ 47.5 في المائة من الأسهم، بينما تحوز مجموعة “شلمبرجير” 27.5 في المائة، في حين يمتلك المكتب الوطني للمعادن نسبة 25 في المائة.

وقد قُسّم تصريح الاستكشاف سالف الذكر إلى ثلاث مراحل، تمتد الأولى على ثلاث سنوات، ستنتهي في 31 غشت 2020، تليها فترة اختيارية أولية تصل إلى عامين إضافيين وستة أشهر، تتضمن بئرا استكشافيا، متبوعة بفترة اختيارية ثانية من سنتين وستة أشهر، تحتوي بدورها على بئر استكشافي إضافي.

وأوضح بيان صحافي أن البرنامج المعدل، تبعاً للتصريح الجديد، يتوزع بدوره إلى فترة أولية ممتدة لأربع سنوات وأربعة أشهر، في حين تمتد الفترة الاختيارية الأولية لسنتين إضافيتين وستة أشهر، بينما تصل الفترة الاختيارية الثانية إلى سنتين وستة أشهر.

وتعليقا على ذلك، قال محمد الصغيري، المدير العام لشركة “ساوند إنيرجي” المغرب، إن “العملاق البريطاني أعاد تعديل برنامج عمل الاستكشاف بشأن حوض أنوال رغم التحديات الصحية المترتبة عن تفشي وباء كورونا، وهو ما يستجيب بشكل فعال لخطة تطوير الإنتاج بحقل تندرارا”.

وقد استأنفت الشركة البريطانية مفاوضات تسويق غاز الآبار في منطقة “تندرارا” الشرقية؛ إذ شرعت في محادثات رسمية لتسويق “الذهب الأسود” مع تكتل شركات في المملكة، ويتعلق الأمر بشراء الغاز الطبيعي المسال الذي سيتم إنتاجه في حقل “تي 5 هورست”.

وتُصنّف الشركة البريطانية ضمن أقوى الشركات الكبرى المتخصصة في التنقيب والبحث عن الغاز الطبيعي والبترول في منطقة شمال إفريقيا، وسبق لها أن اشتغلت في غرب الجيزة وميسيدا بجمهورية مصر، إلى جانب عملها في مجموعة من المناطق المغربية إبان الفترة الأخيرة.

وكانت الشركة البريطانية أعلنت توقعاتها الأخيرة بشأن حجم الغاز الطبيعي في حقل “تندرارا”، محددة إياه في خمسة مليارات متر مكعب، وقامت بتحديث المعدات المتاحة لاستكشاف الغاز من أجل استغلال الموارد الطبيعية التي سيتمّ استخراجها وإنتاجها من آبار “تندرارا” الشرقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق