"ساهام" تفوت ذراعها الصيدلي ومجلس المنافسة يرخص للعملية - نيوز بريس
اقتصاد

“ساهام” تفوت ذراعها الصيدلي ومجلس المنافسة يرخص للعملية

تستعد مجموعة “ساهام” لإتمام صفقة تفويت مجموع أسهم رأسمال وحقوق التصويت لشركة “ساهام فارما” المتخصصة في إنتاج الأدوية إلى كل من شركة “Capital Spe”، و”Proparco”. هذه الأخيرة هي شركة تابعة للوكالة الفرنسية للتنمية وتتوفر في المغرب على مساهمات في شركات متخصصة في المجال الطبي والصيدلي.

وبالنظر إلى كون هذه الصفقة تعد وفق القانون عملية تركيز اقتصادي، فقد تطلب الأمر إحالة الملف على مجلس المنافسة الذي أكد في قرار له أن الفاعلين في الأسواق المغربية المعنية بمجال تطوير وإنتاج وتسويق الأدوية لم يبدو أية ملاحظة حول عملية التركيز هذه.

وبالنظر إلى مجموعة من الحيثيات التي سردها المجلس في قراره، ومنها أن “عملية التركيز هذه لن تخل بالمنافسة على المستوى التكتلي على الأسواق المعنية نظرا لغياب أي ترابط بين الأسواق التي تنشط فيها الشركات المقتنية والشركة المستهدفة، فقد رخص “دركي الاقتصادي” لعملية التركيز هاته.

وتعد “ساهام فارما” شركة مساهمة خاضعة للقانون المغربي أنشأت سنة 2010 ومملوكة لمجموعة “Saham Healthcare Fund”، المتخصصة في إنتاج المضادات الحيوية وتوزيع المنتجات الطبية. كما تتوفر الشركة على فرع بدولة الهند متخصص كذلك في إنتاج المضادات الحيوية الجنيسة موجهة للأسواق الإفريقية.

وتضم شركة “ساهام فارما” ثلاثة أقطاب، الأول متخصص في إنتاج أدوية جنيسة تحت علامتها التجارية الخاصة وكذا تطوير وتصنيع وتسويق مضادات حيوية. أما القطب الثاني فهو مخصص للمستشفيات، حيث تقوم بتسويق مضادات حيوية جنيسة قابلة للحقن في المستشفيات. كما تقوم الشركة بتمثيل شركات أخرى فاعلة في قطاع المستحضرات الصيدلانية من خلال الحصول على تراخيص تسويقية لها وضمان توزيع منتجاتها في المغرب. أما القطب الثالث مخصص لتصدير الأدوية الجنيسة تحت علامتها التجارية وكذلك أدوية الشركات التي تمثلها.

وأكد مجلس المنافسة أن حصة شركة “ساهام” لن تعرف أي تغيير في السوق المعنية بما أن المستثمرين الجدد ليس لهم أي وجود أو نشاط في القطاع الصحي في المغرب ويعتزمون من خلال هذه العملية فقط تنويع استثماراتهم. وأضاف القرار أن هذه العملية “لن ينتج عنها أي تغيير لوضعية سوق صناعة المضادات الحيوية وتوزيع الأدوية في السوق المغربية.

إقرأ أيضا: الربا حلال الربا حرام..جدل فقهي أم انتخابي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق