الوسط الفني المصري يفقد أيقونة الزمن الجميل ماجدة الصباحي - نيوز بريس
بانوراما

الوسط الفني المصري يفقد أيقونة الزمن الجميل ماجدة الصباحي

تلقى الوسط الفني والإعلامي في مصر اليوم  الخميس صدمة بعد خبر رحيل الممثلة والمنتجة ماجدة الصباحي، واحدة من ألمع نجوم الشاشة المصرية خلال خمسينات وستينات القرن الماضي، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، التي كانت تعاني منها مؤخرا.

وأكدت مصادر إعلامية مصرية وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي اليوم الخميس عن عمر ناهز 89 عاما، بعد غياب طويل عن السينما والأضواء، تاركة ورائها إرثا فنيا غنيا يزخر بأفلام سينمائية ودراما جسدت أدوارها الفنانة الراحلة، حصدت آنذاك مشاهدات من كافة بلدان العالن العربي.

وأوضحت نجلة الفنانة ماجدة الممثلة غادة نافع في تصريحات صحفية أن والدتها عانت مؤخرا من أزمة صحية تسببت في وفاتها، وأوضحت أن الجنازة ستخرج من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر غدًا عقب صلاة الجمعة.

وبالعودة إلى حياة الراحلة، فقد رأت عفاف علي كامل الصباحي الملقبة باسم “ماجدة” النور سنة 1931 في محافظة الغربية شمال القاهرة.

وبدأت ماجدة حياتها الفنية في سن صغيرة لم تتجاوز الخامسة عشر، لكن بدايتها الحقيقية انطلقت بعد بلوغها سن ال18 عندما شاركت في فيلم الناصح مع إسماعيل ياسين عام 1949.

وتزوجت ماجدة من الفنان والطيار وضابط المخابرات المصري إيهاب نافع في عام 1963، وأنجبا ابنتهما الفنانة غادة، وكان زواجهما غريبا وطلاقهما أكثر غرابة، إذ جرى الطلاق في هدوء في حفل راقص في لبنان، إلا أن ماجدة لم تتزوج مرة أخرى.

ومن أشهر الأفلام التي أثرت بها ماجدة مكتبة السينما المصرية والعربية: الآنسة حنفي، وبنات اليوم، والعمر لحظة، والغريب، والنداهة، والمراهقات، وأنف وثلاث عيون، وبائعة الجرائد وغيرها من الأفلام التي تجاوز عددها الستين فيلما.

وجسدت ماجدة بطولة عدد من الشخصيات الروائية لكبار الكتاب من أمثال نجيب محفوظ في فيلم “السراب”، وإحسان عبد القدوس في فيلم “أنف وثلاث وعيون”، وفتحي غانم في فيلم “الرجل الذي فقد ظله”، فضلا عن تجسيدها بطولة النسخة العربية لرواية إيملي برونتي الأشهر “مرتفعات وذرينغ” في فيلم الغريب أمام يحيى شاهين.

واشتهرت ماجدة أيضا بفيلمها “جميلة” للمخرج العالمي يوسف شاهين، وهو فيلم يحكي قصة كفاح المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

ويبقى فيلم “هجرة الرسول” من أبرز ما قدمت ماجدة من أعمال دينية، فيما كان آخر أفلامها “ونسيت أني امرأة” عن قصة الكاتب إحسان عبد القدوس عام 1994 ثم اعتزلت التمثيل بعد ذلك.

وخاضت ماجدة تجربة إخراج وحيدة من خلال فيلم “من أحِّب”.

إقرأ أيضا: القضاء يبث غدا في بيع شركة NSO الإسرائيلية برامج تجسس للمغرب والإمارات والسعودية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق