المحكمة توزع 6 سنوات على المتورطين في ملف "حمزة مون بيبي" - نيوز بريس
بوووز

المحكمة توزع 6 سنوات على المتورطين في ملف “حمزة مون بيبي”

أسدلت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، في ساعات متأخرة من ليلة الثلاثاء – الأربعاء، الستار على القضية المعروفة بـ” حمزة مون بيبي ”، والمتابع فيها كل من سكينة كلامور، والسيمو ضاهر، وعدنان المعروف بـ”مول الفيراري”.

ووزعت الغرفة الجنحية التلبسية، 6 سنوات سجنا نافذا على المتهمين الثلاثة، إذ قضت في حق كل واحد منهم بالسجن النافذ لمدة سنتين، مقابل أداء غرامة مالية نافذة قدرها 10000 درهم.

كما قضت المحكمة بأداء المتهمين تعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 100 ألف درهم، و50 ألف درهم لصالح محمد المدبمي، وعدم الاختصاص بالنسبة للمركز الوطني لحقوق الإنسان، والفنانة سعيدة شرف.

وتوبع المدانون بتهم “المشاركة في دخول نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات، وإحداث خلل فيه، وتوزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة والابتزاز”.

وكانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش قد قضت بإدانة رجل الأمن المتهم في القضية نفسها، ب10 أشهر سجنا نافذة، وهو مفتش شرطة كان يعمل في ولاية الأمن بالدار البيضاء.

وتابعت النيابة العامة رجل الأمن المتهم بعد الاشتباه في علاقته بشبكة الابتزاز الإلكتروني لما بات يعرف ب” حمزة مون بيبي ” التي كانت تنشط عبر موقع التواصل الاجتماعي، والتي عملت على استهداف مجموعة من الفنانين ومحاميين ومستثمرين وابتزازهم.

وتتابع ضمن هذه الشبكة التي استأثرت بمتابعة الرأي العام دنيا بطمة وشقيقتها وأشخاص آخرين، إلى جانب رجل الأمن الوحيد المتهم في هذا الملف المثير للجدل الذي دخل على خط المتابعة القضائية، التي حركتها النيابة العامة ضد معنية مشهورة رفقة شقيقتها.

إقرأ أيضا: حزب إسباني يستنجد بحكومة العثماني لفتح الاستيراد من مليلية المحتلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق