الفيضانات تشرد أسرا بقلعة السراغنة وسلطات الحوز تحذر المواطنين - نيوز بريس
مجتمع

الفيضانات تشرد أسرا بقلعة السراغنة وسلطات الحوز تحذر المواطنين

أسفرت فيضانات وعواصف رعدية ضربت إقليمي قلعة السراغنة والرحامنة في خسائر مادية جسيمة، وكادت أن تخلف خسائر بشرية، بعد أن سقطت منازل فوق رؤوس قاطنيها. وتعيش مناطق بإقليم الرحامنة وقلعة السراغنة على وقع فيضانات خطيرة جراء التساقطات الرعدية، التي شهدتها المنطقة. وأفادت مصادر هليمة في اتصال مع “المساء”  أن سيول واد السهيب اجتاحت دوار أولاد سعيد بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة، وتسببت في انهيار عدد من المنازل. وعلى بعد نحو ثلاثة كيلومترات، تعرض دوار التراترة أولاد عبد الله بتراب نفس الجماعة لسيول طوفانية، أسفرت عن انهيار عدد من المنازل، وسقوط إسطبلات على روؤس الأبقار والمواشي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن التساقطات المطرية تواصلت من الساعة العاشرة من ليلة الجمعة إلى غاية الساعة الثانية من صباح أول أمس السبت، ما أدى إلى حدوث فيضانات تسببت في انهيار عدد من المنازل بدوار أهل القبة التابع لقيادة أولاد بوعلي الواد. وأضافت المصادر نفسها، أن السيول ألحقت خسائر مادية بممتلكات المواطنين وجرفت رؤوسا من الماشية والأبقار، مشيرة إلى أن المواطنين تركوا لوحدهم في مواجهة السيول الطوفانية، في الوقت الذي غابت فيه السلطات المحلية، رغم الاتصالات المتكررة للنشطاء المواطنين.

كما تسببت التساقطات المطرية، التي تهاطلت على إقليم قلعة السراغنة ليلة الجمعة السبت الماضيين، في انهيار عدد من المنازل بفعل الفيضانات. وأكد المصدر ذاته، أن أربعة منازل طينية على الأقل انهارت فوق رؤوس قاطنيها، ما أدى إلى إصابة أفراد أسرة تم انتشالهم من تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن المتضررين تركوا لوحدهم في مواجهة مصيرهم، بعد مرور نحو 17 ساعة على هذه الكارثة. وأضافت المصادر نفسها أن الأسر المتضررة  أصبحت في عداد المنكوبين، بعد أن طمرت أمتعتها تحت انقاض جدران البيوت الطينية، مطالبة السلطات من أجل التدخل الفوري لمساعدة الأسر المتضررة.

وعرفت مجموعة من الدواوير بجماعة أولاد مسعود وجماعة سيدي موسى بدائرة القلعة بني عامر ليلة الجمعة السبت تساقطات عاصفية قوية، نتج عنها ارتفاع منسوب المياه بالمجاري والوديان وانتشار البرك وسط الدواوير. وأفادت مصادر مطلعة من كل من جماعة سيدي موسى وأولاد الشرقي بتضرر البنية التحتية من طرق ومنشآت عبارة عن قناطر، ما عقد وضعية دواوير باتت معزولة، فيما أضافت مصادر أخرى أنه جراء ارتفاع كمية التساقطات، أدى إلى تساقط أربعة منازل ترابية فوق رؤوس أصحابها، ما تسبب في تكبيدهم خسائر مادية، في ظل غياب تام لرجال السلطة المحلية.

وروى رب أسرة تفاصيل مثيرة عن انتشاله من تحت أنقاض بيته، الذي هدمته الفيضانات، التي ضربت دوار أهل القبة بجماعة أولاد مسعود بقيادة أولاد بوعلي الواد بإقليم قلعة السراغنة. وقال الأب إن المنزل الطيني انهار على رأسه وهو نائم مع أبنائه وزوجته نحو الساعة الثانية صباحا من يوم السبت، حيث تم انتشاله بأعجوبة من تحت الأنقاض بمعية أفراد أسرته، التي تطوع جيران لإيوائهم.

من جهة أخرى، أفاد بلاغ من خلية التواصل للجنة الاقليمية لليقظة وتدبير مخاطر تقلبات أحوال الطقس بعمالة إقليم الحوز، أن مصالحها توصلت يوم الجمعة من مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بنشرة إنذارية، تتوقع فيها عواصف رعدية محلية مصحوبة ببرد، وذلك ابتداء من الواحدة زوالا من يوم الجمعة إلى غاية منتصف الليل. وبناء عليه أهابت سلطات الحوز بكافة المواطنين والمواطنات والزوار توخي الحيطة والحذر، والابتعاد عـن مجاري الأودية والشعاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق