السجن النافذ والغرامة للفرنسي الذي دهس أغنام راعي دافيد - نيوز بريس
حوادث

السجن النافذ والغرامة للفرنسي الذي دهس أغنام راعي دافيد

انتهت فصول قضية الفرنسي الذي دهس قطيع أغنام راع بمنطقة دافيد، حيث أدانت المحكمة الإبتدائية بابن سليمان مساء يومه الاثنين، الفرنسي المتهم بدهس قطيع الأغنام بالسجن شهراً نافذاً وغرامة مالية 20 ألف درهم.

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الزجرية الابتدائية بابن سليمان قد تابعت قاتل الأغنام الفرنسي الذي ظهر في شريط فيديو يدهس قطيعا يرعاه أحد الأطفال على مستوى جماعة المنصورية التابعة لإقليم بنسليمان، في حالة اعتقال على الجلسة في اليوم نفسه ليتابع بتهمة التهديد بالقتل وتهمة أخرى غير معروفة لدى الرأي العام تتمثل في قتل حيوان أليف، طبقا للفصول 425 و427 و603 من القانون الجنائي.

وادعى المواطن الفرنسي، خلال الاستماع إليه، أنه تعرض للشتم من طرف مصور الفيديو مما جعله يقوم بهذه الخطوة بدون شعور، مشيرا إلى أن الشخص الذي التقط الفيديو مريض نفسيا وكان يستفزه؛ الأمر الذي جعله يدخل في هستيريا. وتم خلال هذه الجلسة، الاستماع إلى والد الطفل المعتدى عليه، والذي تمسك بالمتابعة رافضا التنازل والصلح مع الفرنسي.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم السبت، حيث قام فرنسي بدهس قطيع راعٍ في شاطئ الصنوبر الدولي، وفق ما وثّقه شخص في شريط متداول على الوسائط الاجتماعية، بعدما قام المواطن الأجنبي بمطاردة الأغنام التي يرعاها طفل صغير في قطعة أرضية.

وأثارت مشاهد الفيديو رعب واستنكار الرأي العام، وتحولت القضية بفعل ذلك إلى شأن وطني، بعد أن وصف بعض نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي سلوك المواطن الفرنسي بسلوكات “المعمرين” الفرنسيين إبان فترة الاستعمار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق