الحكومة تقطع الطريق على المضاربين بأسعار الكمامات - نيوز بريس
اقتصاد

الحكومة تقطع الطريق على المضاربين بأسعار الكمامات

بعد أن استغل عدد من التجار الظرفية العصيبة والاستثنائية التي يمر منها المغرب من جراء تفشي وباء كورونا، للقيام بممارسات احتكارية والتلاعب بأسعار الكمامات الواقية والمواد المطهرة، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها إلى مستويات غير مقبولة، وبالتالي نفاذها من السوق.

أصدر وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، قرارا جديدا يقضي بتحديد الأسعار القصوى لبيع الأقنعة الطبي في عموم الصيدليات الوطنية خلال الستة أشهر القادمة، كإجراء رادع للحد من المضاربات والتلاعب بأسعار الكمامات الواقية.

واستنادا للقرار الصادر عن الوزارة، الذي نشر بالجريدة الرسمية عدد 6870، فإن السعر الأقصى لبيع الكمامات للعموم أصبح محددا في 2,50 درهم للوحدة مع احتساب الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة إلى العلبة المكونة من 10 وحدات.

فيما تم تحديد سعر الوحدة من الكمامات بالنسبة إلى العلبة المكونة من 50 وحدة في 2 درهمين للوحدة مع احتساب الضريبة على القيمة المضافة.

ويروم قرار الوزارة الذي يحدد أسعار بيع الأقنعة الطبية، قطع الطريق على المضاربين بأسعار الكمامات الذي استغلوا الظرفية الحالية لمراكمة أرباحهم على حساب المغاربة، خاصة المرضى بفيروس كورونا الذين في حاجة دائمة لاستعمال الأقنعة الواقية لتجنب عدم نقل العدوى للآخرين.

واتخذت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة هذا القرار بناءً على القانون رقم 104.12 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، ولاسيما المادة الرابعة منه.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يخوض المغرب حربا شديدة ضد جائحة فيروس كورونا التي ضربت البلاد منذ ما يزيد عن الشهر، وتسببت في وفاة ما لا يقل عن 66 شخصا، فيما تخطت عدد المصابين ب”كوفيد-19″ عتبة الألف مصاب، طبقا لآخر الإحصائيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق