الأمم المتحدة تدخل على خط ملف مغربيات الفراولة - نيوز بريس
مجتمع

الأمم المتحدة تدخل على خط ملف مغربيات الفراولة

قال خبير في الأمم المتحدة إنه يتعين على الحكومة والشركات الإسبانية العمل على الفور على تحسين الظروف السيئة للعمال المهاجرين المهملين الذين تم نشرهم كعمال أساسيين لجني الفراولة خلال جائحة COVID-19 بينما كانت بقية إسبانيا مقفلة.

وأكد المقرر الخاص للأمم المتحدة أنه اتصل بحكومتي إسبانيا والمغرب والشركات المعنية للحصول على توضيحات بشأن هذه القضايا.

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان ، أوليفييه دي شوتر ، إن جميع السلطات مسؤولة عن ضمان أن العمال المهاجرين يعملون في ظروف مضمونة، بما في ذلك الحصول على رعاية صحية كافية ، تلبي المعايير الدولية. وأضاف أن ‘الاعتماد الكامل على العمال المهاجرين الموسميين في تجارة الفراولة في هويلفا يؤدي بشكل روتيني إلى حالات ترقى إلى مستوى العمل الجبري، في تجاهل تام للمعايير الدولية لحقوق الإنسان والتشريعات المحلية”.

ونبه المقرر الأممي إلى أن معظم المهاجرين يفتقرون إلى تدابير السلامة والحماية في العمل ويعيشون في مستوطنات سكنية مزدحمة مع عدم كفاية الوصول إلى الخدمات الأساسية، بما في ذلك المياه والصابون والمطهرات وهو أمر مثير للقلق بالنظر إلى المخاطر الصحية لـ COVID-19.

وأشار المقر الأممي إلى أنه تم تجاهل حماية العمال المهاجرين الموسميين في هويلفا بشكل كامل خلال جائحة COVID-19 وقال دي شوتر بهذا الخصوص أنه وبينما كانت بقية إسبانيا تحت الحصار لوقف انتشار الفيروس، تم تشغيل الآلاف من العمال المهاجرين الذين اعتبروا “العمال الأساسيين” دون اتخاذ تدابير النظافة الأساسية، ومن دون مواد الحماية.

وأوضح المقرر الأممي أن الحكومات تميل إلى إلقاء اللوم على الشركات لانتهاكها حقوق العمال، وتميل الشركات بدورها إلى اعتبار إنفاذ حقوق العمل واجب السلطات العامة وليس واجبها، معتبرا أن هذه العادة يجب أن تتوقف وأن إخفاق صاحب العمل في احترام حقوق موظفيه لا يمكن تبريره على الإطلاق بفشل سلطات الدولة في إنفاذ التشريعات المحلية بشكل فعال أو في الامتثال للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وتسافر 3 آلاف مغربية كل عام إلى مدينة هويلفا الإسبانية خلال موسم الحصاد السنوي للفراولة، حيث يعملن في كثير من الأحيان بما يتجاوز الحد القانوني لإسبانيا لساعات العمل ويتقاضين أقل من الحد الأدنى للأجور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق