اعتقال 12 شخصا تورطوا في الشغب بعد مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة - نيوز بريس
حوادث

اعتقال 12 شخصا تورطوا في الشغب بعد مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة

اعتقلت مصالح الأمن الإقليمي بآسفي، 12 شخصا يشتبه في تورطهم في أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة كرة القدم، التي جمعت مساء يوم السبت بين أولمبيك آسفي واتحاد جدة السعودي، وذلك برسم منافسات كأس محمد السادس للأندية العربية.

وعرفت شوارع آسفي أعمال شغب وتكسير لعدد من السيارات وزجاج وكالة بنكية، وبعض المواجهات مع قوات الأمن، أسفرت عن اعتقال العديد من مرتكبي الشغب اغلبهم قاصرين، فيما سجلت إصابات في صفوف القوات العمومية، أخطرها إصابة شرطي من فرقة الدارجين على مستوى الوجه نقل على إثرها شرطي للعلاج الى مستشفى محمد الخامس بآسفي.

وأقدمت جماهير محسوبة على أولمبيك آسفي على تخريب وتكسير عشرات السيارات وواجهات بعض المؤسسات الادارية والمقاهي بعدد من أحياء المدينة، حيث تسبب هذا الشغب في إصابة 15 رجل أمن، تعرضوا للرشق بالحجارة، وجرى نقلهم صوب مستشفى محمد الخامس بآسفي، لتلقي العلاجات الضرورية.

وتم توقيف 12 شخصا ضمنهم 7 قاصرين، بعد تورطهم في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق أضرار مادية وتخريب ممتلكات عمومية، وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم.

فيما تواصل مصالح الأمن الوطني القيام بإجراءات البحث والتحري لتشخيص هويات كافة المتورطين في أعمال الشغب التي ارتكبت عند نهاية هذه المباراة، وذلك بغرض إخضاعهم للأبحاث التمهيدية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتشير الإحصائيات المسجلة إلى إصابة خمسة عناصر للشرطة وعنصرين للقوات المساعدة بجروح نقلوا على إثرها للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما طالت الخسائر المادية 23 سيارة خاصة، وكذا تسعة مركبات تابعة للأمن الوطني ومركبة واحدة خاصة بالقوات المساعدة.

وقد تم الاحتفاظ بالأشخاص الموقوفين تحت الحراسة النظرية بالنسبة للراشدين، والمراقبة الشرطية للقاصرين، وذلك على ذمة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت العمليات الأمنية متواصلة لضبط كل المتورطين في ارتكاب أعمال الشغب، وكذا رصد وتحديد كل الخسائر المادية المسجلة.

إقرأ ايضا: زلزال يضرب محطة “تاغازوت باي”.. لجان تحقيق وقرارات هدم ومسؤولون مهددون بالعزل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق