إسرائيل تستعد لأكبر عملية ترحيل جماعي لليهود المغاربة - نيوز بريس
سياسة

إسرائيل تستعد لأكبر عملية ترحيل جماعي لليهود المغاربة

بعد إعلان السلطات المغربية قرار الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحي، أعلنت إسرائيل عن استعدادها لعملية ترحيل جماعي لكافة اليهود المغاربة، الذين رفضوا سابقا مغادرة بلادهم، والذين يقدر عددهم بحوالي 1500 شخص.

وكشفت مصادر إعلامية عبرية عن خطة الحكومة الإسرائيلية إجلاء كافة رعاياها العالقين بالمغرب منذ تفشي وباء كورونا، بعد عرقلة ترحيلهم في شهر أبريل الماضي بسبب خلافات بين الرباط وأبوظبي.

وبحسب ما أوردته صحيفة «Israel National News» الإسرائيلية، فإن وفاة يهود نافذين داخل الطائفة اليهودية في المغرب بفيروس كورونا الذي حصد أرواح 16 من أعضاء الطائفة، يُشكل خطرا على وجود 1500 فرد آخر من الطائفة اليهودية داخل التراب المغربي، في إشارة إلى الدور الهام الذي كان يقوم به أولئك الأفراد من ناحية الدعم المالي للطائفة.

ووفقا للمعطيات التي نقلتها وسائل إعلام عبرية عن مصادر مطلعة، أن إسرائيل شرعت في الاستعدادات اللازمة والإجراءات الضرورية لترحيل جماعي محتمل للطائفة اليهودية المغربية نحو دولة الكيان الإسرائيلي.

فيما نشرت صحيفة «Ynet news» الإسرائيلية تقريرا بداية يونيو الجاري، قالت فيه إن فيروس كورونا المستجد ضرب بقوة الطائفة اليهودية في المغرب، التي تُعد في الأصل طائفة صغيرة من حيث العدد، وما تبقى منها لا يزال يصارع المرض.

وكان المغرب قد رفض، في أبريل الماضي، إجلاء المواطنين الإسرائيليين العالقين بالبلاد، بسبب خلافات بين الرباط وأبوظبي حالت دون تمكن تل أبيب من إجلاء عدد من اليهود العالقين حاليا بالمملكة.

وترجع أسباب عرقلة المغرب لعملية ترحيل إسرائيل لمواطنيها، بعد أن توجهت سلطات أبوظبي إلى حكومة نتنياهو وعرضت عليها أن تُرسل طائرة إماراتية لإجلاء الإسرائيليين والمواطنين الإماراتيين، حيث وافقت إسرائيل.

إلا أنه وبعد موافقة اسرائيل على العرض رفض المغرب الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، كما أعرب عن غضبه من حقيقة أن الإمارات وإسرائيل قد توصلتا إلى مثل هذا الاتفاق دون استشارة الحكومة المغربية أولاً وعرقل التحرك.

ويوجد الإسرائيليون الذين لم يتمكنوا من العودة بسبب الخلاف الإماراتي المغربي، حالياً، في فنادق على نفقة الحكومة المغربية، أو في بيوت وفرتها الطائفة اليهودية في المغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق