إجراء جديد.. مرضى كورونا لن يتجاوزوا 10 أيام في المستشفى - نيوز بريس
مجتمع

إجراء جديد.. مرضى كورونا لن يتجاوزوا 10 أيام في المستشفى

كشفت وثيقة لوزارة الصحة أن معايير الشفاء قد تغيرت، حيث لم تعد مدة العلاج تتعدى 10 أيام كأقصى تقدير، ويتم إعلان شفاء المريض حتى لو كان ما يزال حاملا للفيروس.

وحسب مراسلة وجهها خالد آيت الطالب وزير الصحة إلى المدراء الجهويين للصحة ومدراء المستشفيات الجامعية، فإنه بالنسبة لحالة مشتبه فيها، فإنه لا يمكن إعلان شفائها إلا بعد مرور 10 أيام من تلقيها للعلاج داخل المستشفى، مع تحسن وضعيتها الصحية، بما فيها تحسن في مؤشراتها البيولوجية لمدة ثلاثة أيام. أما بالنسبة لحالة مؤكدة إصابتها بفيروس كورونا، فإن مدة العلاج أيضا لا تتعدى 10 أيام، يتم فيها الاعتماد على ثلاثة معايير، تتمثل في تحسن وضعها الصحي مع إجراء اختبار في اليوم التاسع للكشف عن وجود الفيروس بجسم المريض.

فيما هناك الحالات التي وصفتها مراسلة خالد آيت الطالب بالحالات الخاصة، وهي الحالات التي يتم إعلان شفائها أيضا رغم أن الكشف الذي أجري في اليوم التاسع يؤكد أنها لازالت حاملة للفيروس لكن وضعيتها الصحية تحسنت.

هؤلاء الأشخاص الذين يتم الإعلان عن شفائهم بعد قضائهم لـ10 أيام داخل المستشفى بعد تحليل مخبري في اليوم التاسع كان سلبيا، يتبعون بروتوكولا خاصا بعد مغادرتهم للمستشفى، حيث يجب أن يتبعوا حجرا صحيا في منازلهم لمدة 14 يوما في احترام تام لكل القواعد الاحترازية، بما فيها العزل بالمنزل في غرفة منفردة، ارتداء الكمامة الطبية، واحترام قواعد النظافة. لكن مع ظهور أي عرض يجب التوجه فورا إلى وحدات التكفل بمرضى “كوفيد 19”.

أما بالنسبة لمن تم إعلان شفائهم رغم أنهم لازالوا حاملين للفيروس بعد تحليل مخبري أكد ذلك في اليوم التاسع، فإنه يجب أيضا أن يخضعوا للحجر المنزلي لمدة 14 يوما ويراقبوا تطور وضعهم الصحي، مع احترام جميع قواعد التدابير الاحترازية الوقائية، فيما بعد مضي 14 يوما لإعادة الاختبار، فإذا كان سلبيا يتوقف العزل مع الإبقاء على كافة التدابير الاحترازية الأخرى، أما إذا كان إيجابيا أي لا يزال حاملا للفيروس، فإنه يتم تمديد العزل لمدة 7 أيام إضافية، لإجراء الاختبار مرة ثالثة بعد 7 أيام أخرى.

فيما يشير الوزير في مراسلته، إلى أنه في حالة عدم توفر الشروط الضرورية للعزل المنزلي، فإنه يتم التكفل بالمريض في إحدى الوحدات غير الطبية.

أما بالنسبة للمخالطين للحالات المؤكدة إصابتها، فإنهم يدخلون في عزل منزلي لـ14 يوما، ويتم إجراء اختبار لهم في اليوم 7 من العزل المنزلي. أما بالنسبة لمخالطي الحالات المشتبه إصابتها، فإن الكشف المخبري لا يجرى إلا لمن خالطوها بشكل مباشر فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق