أرباب التعليم الخصوصي يواصلون انتهازيتهم في زمن الوباء - نيوز بريس
مجتمع

أرباب التعليم الخصوصي يواصلون انتهازيتهم في زمن الوباء

تأبي مؤسسات التعليم الخصوصي إلا أن تواصل سلوكها المستفز والانتهازي في عز الأزمة التي يعيشها المغرب والعالم بسبب مخاطر تفشي فيروس كورونا.

فبعد مطالبة رابطة التعليم الخاص في وقت سابق بالاستفادة من موارد صندوق تدبير جائحة كورونا، عادت العديد من المؤسسات التي تمثلها الرابطة لمنطق الابتزاز والانتهازية لتراسل الأسر وأولياء الأمور قصد تسوية وضعيتهم المالية وأداء الواجب الشهري الخاص بتدريس أبنائهم.

وتأتي هذه المراسلات رغم قرار الدولة القاضي بتوقيف الدراسة في كافة المستويات الدراسية ومتابعتها عن بُعد، بسبب فيروس كورونا. وعلى الرغم من هذا التوقف لم تخجل العديد من المؤسسات التعليمية الخصوصية من مطالبة الأسر بدفع رسوم شهر مارس الجاري.

وتوصل العديد من أولياء الأمور والتلاميذ برسائل هاتفية قصيرة تذكرهم بضرورة دفع رسوم شهر مارس دون أي اكتراث للظرفية الحالية وحملات التبرع وحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد.

وكانت رابطة التعليم الخاص قد عبرت عن موقف لا وطني عندما سارعت بمطالبة رئيس الحكومة بالاستفادة من دعم عبر صندوق تدبير جائحة كورونا في الوقت الذي بدأت تتقاطر عليه التبرعات من مختلف الجهات.

وحاولت الرابطة بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها تدارك الموقف بإعلانها التبرع بمبلغ مالي للصندوق يقدر بمليوني درهم.

إقرأ أيضا: إصابة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا بفيروس كورونا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق